الأحد , فبراير 28 2021
الرئيسية / الاخبار الجهوية / مدنين: على خلفية بيان مساندة لأحباء النادي الافريقي تضمن ” القمع البوليسي”
IMG-20210116-WA0004

مدنين: على خلفية بيان مساندة لأحباء النادي الافريقي تضمن ” القمع البوليسي”

أخلت مساء اليوم السبت، عناصر الامن الوطني التابعة لمركز الجوهرة بمدنين الشمالية، سبيل كاتب عام المكتب الفدرالي للاتحاد العام لطلبة تونس فرع مدنين قيس شنيتر، بعد ان وقع جلبه على خلفية بيان مساندة اصدره بتاريخ 9 جانفي تنديدا بما تعرض اليه احباء النادي الافريقي في تونس وشكل التعاطي معهم خاصة القصر بايقافهم في ساحة امنية بحي الخضراء لساعات.

وقال شنيتر للجنوب براس إنه تفاجأ بحضور ثلاثة عناصر أمنية امام منزله وأخذه معهم دون أن يتلقى استدعاء مسبق منهم ليتبين عند استجوابه أن جلبه كان خلفية وصف التعاطي الامني مع محبي النادي وشكل الايقاف ب ” القمع البوليسي“.
وأكد شنيتر ان اغلب الاسئلة تصب في كلمة ” القمع البوليسي” معتبرين ان ما اورده قد يمس من الامن العام بمدينة مدنين مستعرضين عليه عجلات وقع حجزها بتعلة ان اطفالا كانوا ينوون حرقها.
وأوضح محدثنا ان ذلك لا يبرر عدم التقيد بالقانون وتوجيه استدعاء رسمي والحضور بعد ساعة من دخول حظر الجولان للتحقيق معه مشيرا الى انه لا يحمل أي عداوة مع رجال الامن ولكنه انتقد ما وقع في تونس ككل الناقدين والرافضين  لذلك الاسلوب مع محبي النادي الافريقي وعائلاتهم.
في الاثناء، افادت مصادرنا ان مرافقة شاب بتوقيت حظر الجولان من منزله الى المركز دفعنا الى البحث عن قانونية الاجراء وتبين ان النيابة العمومية لم تكن على علم بالموضوع ولم تأذن بتوجيه استدعاء له كما انها علمت بجلبه بعد التحري معه واذنت باخلاء سبيله وتاكيدها على ان البيان يدخل في حرية التعبير ولا يتضمن اي جمل قد تتسبب في المس من النظام العام والامن العام .
هذا وتدخلت عديد الجهات لايقاف الابحاث والتدخل لفائدة الشاب لعدم قانونية الاجراء ولمنعهم من ممارسة الضغط على حقه في حرية التعبير.

شاهد أيضاً

محكمة

لأول مرة، مكتب مصاحبة المساجين يهتم بالعقوبات البديلة (+تسجيل)

وقع أمس الاربعاء، تركيز مكتب ” مصاحبة المساجين” يعنى بتنفيذ العقوبات البديلة وذلك بالمحكمة العقارية …