السبت , مايو 25 2019
الرئيسية / الاخبار الجهوية / ماذا يحدث بين قاضي التحقيق وسلك الأمن، تطبيق للقانون ام تشفي!!!
56816060_1302294683270864_6399062883728097280_n

ماذا يحدث بين قاضي التحقيق وسلك الأمن، تطبيق للقانون ام تشفي!!!

أثار قرار قاضي التحقيق مكتب عدد 5 بالمحكمة الابتدائية بمدنين وفيه ايداع رئيس منطقة الحرس البحري بجرجيس السجن المدني بحربوب، حفيظة زملائه واعتبروه نابعا عن مواقف شخصية يكنها القاضي تجاه الامن، وفق ما افاد به عدد منهم للجنوب براس.

وكان قاضي التحقيق أودع الاطار الامني المذكور السجن السبت الفارط بعد خروجه من المستشفى الجهوي بجرجيس نتيجة ارتكابه لحادث مرور تسبب في وفاة مواطن وهو متقاعد من سلك ااحرس الوطني على عين اامكان بجرجيس.
واكدت مصادر متطابقة أن الموقوف كان في اطار مهمة عملية ببن قردان وبقي طوال الليل مباشرا للعمل هناك واثناء عودته صباح الثلاثاء الماضي على متن سيارة الادارة اصطدم بالفقيد الذي قطع الطريق عليه وهو على متن دراجة نارية.
وأوضحت ذات المصادر أن الاجراء المتعامل به عادة عند وقوع حادث مرور الناتج عنه ااموت عن غير قصد هو الاحتفاظ بمرتكب ااحادث واعتبار الواقعة جنحة الا ان القاضي أحال زميلهم على التحقيق ثم قام بايداعه السجن وهو ما يعد سابقة في التعامل مع مثل هذه القضايا.
وأشارت مصادرنا الى أن عائلة الفقيد زارت الموقوف بالمستشفى اثناء خضوعه للعلاج وتقدمت بمطلب اسقاط دعوى وعدم تتبعه باعتباره زميل للفقيد ولقناعتهم كون الحادث ارتكب عن غير قصد حسب ما صرحوا به وهو ما رفضه قاضي التحقيق ولقي ذلك استياء زملائه.
ماذا يحدث بين القاضي والامن…
هذا التصرف من قاضي التحقيق كشف عن الوجه الاخر في التعامل مع الملفات، نذكر ابرزها الابقاء على مواطن ببن قردان في حالة سراح من قبل القاضي نفسه حيث تم ايقاف مواطن متلبس بسرقة سيارة ببن قردان الا انه أبقاه في حالة سراح اضافة الى عدم التعامل بالجدية المطلوبة مع قضية تزوير قام بها عدد من موظفي الادارة الفنية للنقل ببن قردان قدموا وثيقة تثبت ان سيارة حاملة للوحات منجمية ليبية هي مدرجة في اسطول النقل البري التونسي في حين اثبتت التساخير المقدمة الى ادارتي مدنين وتطاوين أن السيارة المحجوزة غير مدرجة تماما في الأسطول التونسي.
وفي اطار متابعة الاشكال الواقع بين الطرفين تبين ان قاضي التحقيق بمكتب عدد 5 هو نفسه قاضي التحقيق بمكتب عدد 4 الذي أمر قبل أربعة أشهر بايداع عون حرس وطني لطفي الضيفي السجن المدني بحربوب بناء على تصريح شفوي لمهرب قال إنه سلمه 500د دون الاستظهار بما يثبت ذلك رغم ان التساخير اثبتت أن الموقوف لا علاقة له بالمهرب وانه لم يمض على التحاقه بمكان عمله باحد المراكز الحدودية الشهر.
ويحيلنا تصرف قاضي التحقيق تجاه الامنيين الى وجود توتر في علاقة العمل التي تربط القضاء بالمصالح الامنية في اطار ممارسة وتطبيق القانون وفق ما جمعناه من معطيات نقلا عن مصادر متطابقة ومتقاطعة.
ويذكر ان النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بجرجيس كانت قد أصدرت بيانا اعتبرت فيه ان القاضي تعمد إيداع رئيس منطقة الحرس البحري بجرجيس بالسجن والتعامل معه كأنه مجرم خطير دون اعتبار مكانته القيادية بالجهة وبالرغم من تنازل عائلة الفقيد الذي قضى في الحادث عن تتبعه قضائيا رغم عدم تماثله للشفاء كليا من إصابته في الحادث ما أثر سلبا في الامنيين العاملين بالجهة.

هذا وأنطلق عدد من أمنيو مدنين وجرجيس في تأمين المقرات الأمنية دون غيرها والامتناع عن القيام بالدوريات إلى حين وضع حد لمنطق التشفي من قبل بعض القضاة بالمحكمة الابتدائية بمدنين كما صرح بذلك  عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي نبيل المجعي للجنوب براس مؤكدا حمل الشارة الحمراء والنظر في الخطوات التصعيدية عقب عرض زميلهم على القضاء غدا الخميس 4 أفريل.

تسجيل عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي نبيل المجعي للجنوب براس

شاهد أيضاً

جربة

(بالتسجيل) دورية امنية بجربة تعتدي على طفل قاصر بالضرب وعائلته تتوجه نحو القضاء

استنكرت عائلة الطفل منذر الورشفاني صاحب 17 سنة أصيل حومة السوق جربة ما أتته عناصر …